Jul 05 2016

مبادرة ينظمها مسبار الإمارات التطوعي برعاية المجلس الوطني للإعلام

هدية فوقها عيدية تنشر الفرح في المستشفيات

أجواء من الفرح والسعادة نثرها فريق مسبار الإمارات التطوعي، أول من أمس، على وجوه مجموعة من الأطفال المصابين بأمراض الثلاسيميا والسرطان في مستشفيات الدولة..
وذلك خلال تنقلهم بين غرف المرضى الأطفال، لمشاركتهم لحظات الفرح التي سعى أعضاء الفريق إلى خلقها من خلال مبادرة »هدية فوقها عيدية« التي ينظمها هذا العام تحت رعاية المجلس الوطني للإعلام، حيث يهدف من وراء هذه المبادرة إلى التخفيف عن الأطفال المصابين بأمراض السرطان والثلاسيميا والأيتام في مختلف مستشفيات الدولة ومشاركتهم فرحة عيد الفطر المبارك.
وشهد الشيخ خليفة بن سلطان بن خليفة آل نهيان المبادرة المجتمعية »هدية فوقها عيدية« في مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي.
وشهدت مدينة الشيخ خليفة الطبية تواجد أعداد كبيرة من الفنانين والإعلاميين الذين حرصوا على الحضور ومشاركة الأطفال المرضى هذه المناسبة وقدمت فقرات فنية وأهازيج وفقرات للشخصيات الكرتونية المحببة إلى نفوس الأطفال وإلقاء قصائد شعرية وفي ختام الحفل وزعت الهدايا على الأطفال.
وقال الدكتور عارف علي الشحي الرئيس التنفيذي لمدينة الشيخ خليفة الطبية واستشاري ورئيس قسم الطب الطبيعي وإعادة التأهيل إن مبادرة هدية فوقها عيدية، تعتبر مبادرة مجتمعية جاءت في وقتها وتخاطب فئة من أبناء الوطن والمقيمين من الأطفال الذين يتلقون العلاج في المدينة ومستشفيات الدولة ومشاركتهم فرحتهم بالعيد.
وهي لفتة إنسانية جميلة لمد سبل التواصل مع أبنائنا وجهد يشكر عليه الفنانون والإعلاميون بالدولة.
أمل
وقال أيمن فودة: »مثل هذه المبادرات بلا شك تعكس أصالة المجتمع الإماراتي، ومدى حبه لعمل الخير، ومبادرة عيدية فوقها هدية تعد ترجمة لهذا الحب، الذي من شأنه منح أطفال الثلاسيميا ومرضى السرطان الأمل بالشفاء، كما يمنحهم القوة لمقاومة الأمراض، فضلاً عن ذلك، تعمل على منح عائلات هؤلاء المرضى إحساساً بالأمان بأن الجميع يقف إلى جانبهم في مواجهة هذه الأمراض«.

قراءة المقال على الموقع الرسمي