Jul 20 2020

فاكهة التنين ملكة الليل

تمتاز فاكهة التنين بمذاقها الحلو، وهي فاكهة جميلة، بيضاوية الشكل و في كثير من الأحيان تحتوي على اللون الأحمر من الداخل، و تزهر ثمار فاكهة التنين في المساء، حيث يسميها البعض بسيدة المساء أو زهرة القمر أو ملكة الليل.
تحتوي فاكهة التنين على العديد من مضادات الأكسدة التي تساعد على منع مخاطر الجذور الحرة التي يمكن أن تسبب السرطان، حيث تتمتع هذه الفاكهة بالعديد من الفوائد تتمثل في انخفاض مستويات الكوليسترول السيء، التخلص من الامساك، الحد من عسر الهضم، تقوية بصيلات الشعر، علاج حب الشباب، و مكافحة أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو.

حماية الحامل والجنين
كما تعد فاكهة التنين ثمرة مغذية مليئة بالعديد من الفيتامينات المفيدة، مثل فيتامين B1، فيتامين B2، فيتامين B3 و فيتامين C، وغيرها من الفيتامينات التي تعزز الصحة المناسبة والنمو وتطور الجنين، بالاضافة إلى دور هذه الفاكهة في تقوية العظام و الأسنان خلال فترة الحمل لاحتوائها على الكالسيوم والفسفور الضروريان لنمو وتطور العظام أثناء الحمل. كما أنها تمنع اصابة الجينن بالعيوب الخلقية لاحتوائها على حمض الفوليك الذي يساعد على حماية الجنين من عيوب الأنبوب العصبي بشكل فعال.

السيطرة على مستويات الجلوكوز
يفضل تناول هذه الفاكهة من قبل الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع 2 حيث أنها تساعد على تقليل استهلاك الأنسولين الذي يحتاجه جسم المرضى.

السيطرة على ضغط الدم
تعمل فاكهة التنين على تطبيع مستويات ارتفاع ضغط الدم في الجسم, بحيث ينصح بتناولها من قبل الأشخاص المعرضين و بشكل كبير لمخاطر ارتفاع ضغط الدم.

إزالة المواد السامة في الجسم
تقلص فاكهة التنين من آثار المواد السامة، و المعادن الثقيلة، كالنحاس و الزنك، التي تعتبر جيدة للجسم، حيث يعمل تراكمها في التسبب بأمراض خطيرة.